no name
انت غير مسجل يارجل يرجى التسجيل

no name

الــــــــــــــــــــفـــــن و الابــــــــــــداع
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Ahmed_TiTO
 
محمد الشعراوى
 
احمد العزب
 
mahmoud lala
 
puyol
 
حمزة نجم
 
المدير
 
الاسمر
 
الملاك البرىء
 
محمد المصلحى
 
تصويت
المواضيع الأخيرة

شاطر | 
 

 الثقافة اللازمة لكل مسلمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد العزب
نونيم فضى
نونيم فضى
avatar

عدد المساهمات : 342
تاريخ التسجيل : 05/07/2010
العمر : 24
الموقع : ساكن فى القلب

مُساهمةموضوع: الثقافة اللازمة لكل مسلمة   الثلاثاء يوليو 27, 2010 6:59 pm

الثقافة اللازمة لكل مسلمة (1)

أيهما تفضلين ؟

عابدات الرحمن أم عابدات الشيطان ؟

ـــــــــــــــــــ



بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

أما بعد ،،،،،

فإن كثيرا من الناس تربوا على أشياء خاطئة ولا يستطيعون أن يتخلوا عنها لأنهم يعتقدون أنها صحيحة ، وللأسف الشديد مع كثرة الفساد الظاهر في البر والبحر كادت الأفكار الصحيحة أن تذوب وأن تغيب عن الناس وهم في أشد الحاجة إليها .

ولكن من رحمة الله تعالى أنه جعل أصل خلقتنا على حبه وطاعته كما قال تعالى "فطرت الله التي فطر الناس عليها"

ولكن البيئة السيئة المحيطة بالإنسان مع الشيطان الرجيم تفسدان هذه الفطرة ، فيحتاج الإنسان إلى يد تمد إليه حتى تصلح فطرته ويعود إلى الحال الطبيعية التي فطره الله تعالى عليها من محبته وتوحيده وساعتها يشعر بالسعادة الحقيقية التي يسعى إليها جميع بني البشر والتي لا يصل إليها إلا المؤمنون منهم والمؤمنات ، فمن نعمة الله ورحمته أن أمد الإنسان بهذه الفطرة التي يستطيع بها أن يتقبل الحق إذا عرض عليه حتى ولو كانت فاسدة لأن هذا الحق موجود في أعماق النفوس جميعا وهذا ما يجعل الكافر يسلم والعاصي يتوب



إن الفطرة إذا فسدت يرى الإنسان الحق باطلا والباطل حقا –نعوذ بالله من الخذلان-

وحديثنا في هذا المقال خاص بمشكلة من مشاكل الفتاة المسلمة ،

والشابة المسلمة الآن" ظهر التشتت في نفسيتها بين حرصها على دينها وعقيدتها وظروف الحياة الطارئة على مجتمعاتنا في الاختلاط ومغادرة المنزل للمشاركة في العمل- مما أدى إلى امتهان كرامتها- والتوزع بين مشاغل بيتها وواجبات الأمومة- للمتزوجات- وبين مشاكل العمل ومسئولياته ، فضلا عن حيرتها في مواجهة تيار التغريب القوي الذي سحب شابات كثيرات بمده الطاغي"

وشعور المسلمة بحبها لتقليد الغربيات من غير أن تفكر في صحة ما تقوم به تلك الغربية من خطئه ، فهي منزوعة الشخصية مسلوبة الهوية لا تعرف عن حضارتها الإسلامية شيئا ، ولذلك فهي تتسول على موائد الفكر الغربي

وفي غياب الوعي الإسلامي فإنها تتأثر كثيرا بالأفكار الخاطئة ، فاعتناق الأفكار الإسلامية يجعل عند العقل المسلم مقياسا للصواب والخطأ فما بالكم لو غاب هذا الوعي ؟ لا شك أن المقياس سيكون خاطئا

لذلك ، فينبغي أن نمد الفتاة المسلمة بالثقافة اللازمة التي تمكنهن من مقارعة السيدات المتفرنجات

ومن أجل ذلك أكتب هذا المقال وغيره لأخواتي من المسلمات

ومن الأفكار الخاطئة التي زرعت في أدمغة كثير من الناس (فكرتهم عن النقاب) خاصة في هذه الآونة الأخيرة

وكما قيل : إن خير وسيلة للدفاع هي الهجوم ،فإنني سأسرد أولا كلاما عن النقاب لا يختلف عليه اثنان :

أولاً هل تحبون القرآن يا بنات ؟

الإجابة بالطبع نعم ،لأنه كلام الله تعالى والله هو الذي خلقنا ويعلم ما يصلحنا فأنزل القرآن على النبي صلى الله عليه وسلم وهو الوحي الخاتم الذي اختتم به الله رسالته إلى بني البشر إلى أن يرث الأرض ومن عليها فهو الكتاب الذي ينبغي أن نفتخر به نحن المسلمين ولن نسعد إلا بتطبيق ما فيه من أحكام جعلها الله صالحة في كل زمان ومكان

ثم إن أطهر القلوب قلوب الصحابة وقلوب زوجات النبي صلى الله عليه وسلم أمهات المؤمنين قال تعالى مخاطبا الصحابة يعلمهم كيف يتكلمون مع أمهاتهم نساء النبي :"وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن" .............انظروا يا مسلمين

إن الله لايريد أن يرى الصحابة ُ وجوه أمهات المؤمنين مع أنهم جميعا أطهر البشر

ولكن زيادة في طهارة القلب أراد الله ذلك فما بالكم بنا نحن ؟

وكيف غابت هذه القضية عمن لا يعتبرون النقاب حتى مستحبًَا؟ وهل هذا عن عمد أم عن غير عمد ؟ الله أعلم ...

الشمس ساطعة ولكنهم لا يرونها ، يكاد العقل أن يطيش منهم ، لقد بلغ التعجب والاستغراب والدهشة مني مبلغًا عظيمًا ، ولكن كما قال صلى الله عليه وسلم "إنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافًا كثيرًا"

فماذا نفعل يا رسول الله ؟

ماذا نفعل أمام هذا العجب العجاب؟

قال النبي بعد ذلك :" فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعدي عضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور..."

وقال تعالى " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين وكان الله غفورا رحيما" الأحزاب59

والأذى يدل على الضرر القليل كما قال تعالى " لن يضروكم إلا أذي "آل عمران111

انظرن يابنات .....

كيف أن الله تعالى حافظ على المسلمات من أي أذى ؟

قال تعالى "إن الله لا يظلم الناس شيئا ولكن الناس أنفسهم يظلمون"

وقد اختلف العلماء في فرضية النقاب من استحبابه ، وطبيعي أن الفتاة إذا خرجت من غير نقاب ورآها شاب وهي جميلة سيفتتن بها ولا بد وذلك لأن الله جعل الذكر يميل إلى الأنثى

فكيف نضع البنزين بجوار النار ونرجو ألا يحدث اشتعال ؟

إن هذا من المحال ...

وبغض النظر عن الحكم الشرعي في المسألة فإن زوجات النبي وهن مثلكِ الأعلى أيتها المسلمة ، كن منتقبات ويكفي هذا.........أما يكفيك هذا ؟!

إذن دعيكِ ممن يتكلمون ، إنهم لايريدون بكِ خيرًا

هل تدري لماذا يقوم هؤلاء الحمقى والمغفلون وأصحاب الثقافة الضحلة بالإسلام أو ضعفاء الانتماء إلي الإسلام بمحاربة النقاب ، وقد تبين من خلال ماذكرت من القرآن أن نساء النبي كن منتقبات ؟

الجواب على هذا يتلخص في الآتي:

لعل الشعور بالضعف أمام الغرب صاحب الحضارة المادية والحرص على المناصب عند كثير من أهل العلم وللأسف يؤدي بهم إلى احتقار شأن النقاب أو محاربته أو حتى على الأقل عدم اعتباره رمزا من رموز الثقافة الإسلامية الأصيلة فضلا عن عدم اعتباره فرضا أوسنة كما أجمع على ذلك أهل العلم المعتبرين فالمسألة الآن أصبحت شعورٌا بالضعف وحرصا على المناصب وأنتِ الضحية إلا أن الله تعالى أنعم علينا بالعلماء الذين هم أقوياء الانتماء إلى الإسلام وأما أولئك وللأسف يعطون- بمواقفهم السلبية – الفرصة لأعداء الإسلام أن يحاربوه وأن يطعنوا في قضاياه المسلمات التي ما كنا نتصور أبدًا أن نجد من يتكلم فيها مثل( قضية النقاب)

اعلمن يا بنات .......

أن المغلوب ينبهر بحضارة الغالب ولذلك فإن كثيرا من البنات تشعر في نفسها –وإن لم تصرح بذلك- أن طريقة الأجنبيات في الحياة أفضل لها ، ولذلك فإذا سمعت أدلة وجوب أواستحباب النقاب فإنها لا تستجيب بسهولة ،وذلك لأنها لا تعرف شيئا عن الإسلام، فإذا أدركت قيمة المرأة في الغرب وقيمة المرأة في نظر الإسلام تغيرت الفكرة وبالتالي تغير الشعور

إنها ستشعر أن الإسلام جعل لها كرامة لأنه يعتبرها (كل المجتمع ) لأنها إن كانت تشكل نصفه فهي تلد له النصف الآخر ويعتبرها جوهرة لابد من الحفاظ عليها من الطامعين فيها ، وستشعر بعد معرفة قيمة المرأة في نظر الغرب أنها ينبغي أن تتمسك بتعاليم الإسلام الغالية التي رفعت شأنها وبالتالي ستشعر أن حياة الفتاة في ظل تعاليم الإسلام أفضل بكثير من غيرها بل لا توجد هناك مقارنة أصلا

وهل تقارن النجوم بالتراب ؟

فإذا تعدل شعوركِ واستقامت فطرتكِ فإنكِ إذا سمعتِ قال الله تعالى أو قال رسوله صلى الله عليه وسلم استجبتِ بكل حبٍ دون أن تشعري أن غير الإسلام أفضل ودون أن تسألي هل هذا واجب أم مستحب أم مباح ؟ لأنكِ اكتفيتِ أن الله تعالى قال ذلك وأحب ذلك ، وستكون الصورة المثالية عندكِ هي الصورة التي كانت عليها زوجات النبي صلى الله عليه وسلم – وكن منتقبات-

والكلام عن المرأة بين نظر الإسلام ونظر غيره يحتاج إلى مجلدات وبالفعل قام بعض الكتاب بهذا مثل : الأساتذة المودودي والعقاد وسيد ومحمد قطب والمقدم وأنور الجندي وغيرهم . ولكننا سنكتفي هنا بالإشارة إلى شئ من هذا على أن نتوسع في مقال آخر إن شاء الله تعالى

المرأة في الإسلام

وضع القرآن الكريم الرجل والمرأة على قدم المساواة في الالتزامات الأخلاقية ، والتكاليف الدينية إلا في حالات مخصوصة خفف الله فيها عن المرأة رحمة بها ومراعاة لفطرتها وتكوينها

قال الله تعالى " يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى ....إلى قوله : إن أكرمكم عند الله أتقاكم "الحجرات 13

والمرأة مخلوقة من الرجل ، قال سبحانه " يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها .."النساء 1

والمرأة نعمة عظيمة وآية من آيات الله تعالى ، قال تعالى " ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها " الروم 21

وحرم الله الزنا محافظة على شرف المرأة وكرامتها بل إنه أغلظ العقوبة على الزناة

قال تعالى وهو يتكلم عن عباد الرحمن " ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما – يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا" الفرقان69، وقال تعالى " ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا" الإسراء32 بل إن الإسلام جعل المرأة معززة مكرمة تجلس في بيتها كالملكة تعطي الأوامر والتوجيهات لأولادها وتقوم بتربيتهم بينما يكون الزوج في أغلب الأوقات يسعى ويعمل ويتعب ويأتي لها بالمال ويقوم بالإنفاق عليها ولهذا قال تعالى " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله..النساء 34

إنه كما قيل : اختلاف في التكوين يترتب عليه اختلاف في الوظيفة، فالمرأة مثلًا تزيد العاطفة عندها عن الرجل ، حتى يكون هناك التكامل بين الرجل والمرأة على هذه الحياة

إنكِ في الإسلام تحت حفظ الله تعالى وعنايته

هل يعامل الله المؤمنات كغيرهن ؟

قال تعالى " إن الله يدافع عن الذين ءامنوا "

وقال تعالى "أفنجعل المسلمين كالمجرمين – ما لكم كيف تحكمون "

أما المرأة عند الآخرين

مهانة حقيرة يستلذون بها وكأنها لم تخلق إلا لهذا وهي عند الإغريق رجس من عمل الشيطان، تباع وتشترى في الأسواق وكما قال سقراطSad إن وجود المرأة هو أكبر منشأ ومصدر للانهزام والانهيار في العالم ) وأما المرأة عند الرومان فكان شعارهم المعروف ( ليس للمرأة روح) وهي عند الصينينيين القدماء كالمياه المؤلمة التي تغسل السعادة والمال وللصيني الحق في أن يدفن زوجته حية وهي عند الهنود: ليس الريح والموت والجحيم والأفاعي والسم والنار أسوأ من المرأة وهي عند الفرس يحق للزوج أن يحكم عليها بالموت بسلطته عليها وهي عند اليهود عندما يصيبها الحيض لا يجالسونها ولا تلمس وعاءً حتى لا يتنجس ،

أما الحائض في الإسلام :-

فقد كان النبي يشرب من نفس المكان الذي شربت منه زوجته عائشة رضي الله عنها وهي حائض وفي الصحيحين "عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتكئ في حجري وأنا حائض ثم يقرأ القرآن "وأنتم تعلمون أن القرآن هو أعظم وأطهر وأعز كتاب عندنا نحن المسلمين فهو كلام الله تعالى ، وهذان الحديثان يدلان على مدى كرامة المرأة في الإسلام وحفاظه على مشاعرها

وأما المرأة عند النصارى فقد عقد الفرنسيون مؤتمرًا في عام 586م للبحث في :هل تعد المرأة إنسانًا أم غير إنسان ؟ ومن أساسيات النصرانية المحرفة التنفير من المرأة وإن كانت زوجًا وأما المرأة عند العرب في الجاهلية فقد كانوا يدفنونها حية وكان بعضهم يغرقها وبعضهم يذبحها

وما رفع شأن المرأة غير الإسلام الذي ساوى بين المرأة والرجل كما ذكرت وحافظ عليها لدرجة أنه أمرها بالنقاب حتى لا يصل إليها أقل ضرر كما بينت



فأنتِ ملكة في ظل الإسلام ...انتبهي بالله عليكِ .. لا يضحكون عليكِ.. أنتِ أغلى من أن ينظر إليك كل أحد ، ولا أدري لماذا كل هذه الحرب على النقاب ، ولعل هذا كما أخبر الدكتور مصطفى حلمي حفظه الله أنهم يحاربونه لأنه "عنصر جذب" أي للبنات اللاتي لسن منتقبات عندما يشاهدن غيرهن ممن يلبسن النقاب فإنهن يشعرن بالغيرة ولذلك فإننا نرى النفاب ينتشر يومًا بعد يوم فتمسكن به أيتها المنتقبات وانتقبي يا من مازلتِ يرى الجميع وجهكِ

أنا لكِ ناصح أمين ...وأكلمكِ بما ليس محلاً للنقاش ... انتبهي هذا عالم الذكورة أعرفه جيدًا...

لا يقولون لكِ اخلعي النقاب إلا لأنهم يريدون بكِ السوء... لا يهونون لكِ من شأن النقاب إلا لأنهم مهزومون نفسيًا ومغلوبون ولستِ كالريشة في مهب الريح لا تعرفين حقيقة ولا تفهمين شيئًا وإنما جعل الله لكِ عقلاً به تميزين الصواب من الخطأ ، وجعل لكِ إرادة وجعل الإيمان به في فطرتكِ ، فتعلمي دينكِ واقرأي تاريخكِ الإسلامي الممتلئ بالنساء الفاضلات صانعات الرجال الأبطال اللاتي ولتكن كما اتفقنا قدوتكِ الأولى زوجات النبي صلى الله عليه وسلم وابدئي بحفظ القرآن الكريم -وقد كثرت معاهد تحفيظ القرآن في المساجد للنساء ولله الحمد - احفظيه واقرئي تفسيره لتعلمي كيف كرمكِ الخالق الذي خلقكِ وهو الذي يعلم ما يصلحكِ

فهل بعد كلام الله تعالى من كلام ؟ وهل بعد كلام رسول الله من كلام ؟ ستقفين بين يدي الله تعالى يوم القيامة وحدكِ ولن ينفعكِ أحد ، لن ينفعكِ هؤلاء الضعفاء الذين يحاربون الدين باسم الدين ممن يصلح فيهم هذا البيت :

فإن كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظمُ

يا بنات .....

كأنني بهذا المقال أفتح لكن بابًا إلى واحة الفضيلة والعفاف بعيدًا عن الشر الذي امتلأ به هذا العالم

فادخلي الباب ولا تترددي لحظة فستجدين قافلة من عابدات الرحمن تسير إلى الله تعالى بحب وشموخ فأنتِ معهن في عالم الفطرة السليمة ....في عالم العزة بعيدًا عن الذل الذي تعاني منه المرأة في غير الإسلام ...... إنها السعادة الحقيقية التي غفل عنها الكثيرون من بني البشر

فيا ليت شعري كيف ينتبهون ؟ وأنا من داخل هذا العالم أقول : يا ليت قومي يعلمون .

فانتبهي إنها جنة ونار ويا لسعادة الطائعين في الجنة إذ يسرحون في ثمارها وأنهارها

ويا لشقاء العاصين في النار إذ يلتهبون فيها وكلما نضجت جلودهم بدلهم الله جلودًا غيرها ليذوقوا العذاب وكما قال تعالى "أولئك الذين خسروا أنفسهم وضل عنهم ما كانوا يفترون"



وصل اللهم وسلم عل نبينا محمد وآله وأصحابه وأزواجه الأخيار الأطهار

والحمد لله رب العالمين ،،،

اللهم قد بلغت ..........اللهم فاشهد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته santa santa santa
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mahmoud lala
نونيم جيد جدا
نونيم جيد جدا
avatar

عدد المساهمات : 181
تاريخ التسجيل : 24/07/2010
العمر : 24
الموقع : فى البيت

مُساهمةموضوع: رد: الثقافة اللازمة لكل مسلمة   الأربعاء يوليو 28, 2010 9:32 am

مشكوووووووووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahmed_TiTO
نونيم ذهبى
نونيم ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 437
تاريخ التسجيل : 21/07/2010
العمر : 25
الموقع : فى البيت

مُساهمةموضوع: رد: الثقافة اللازمة لكل مسلمة   الخميس يوليو 29, 2010 7:49 pm

مشكور ياحمد على المواضيع الجميله دى واتمنى منك المزيد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد الشعراوى
نونيم فضى
نونيم فضى
avatar

عدد المساهمات : 365
تاريخ التسجيل : 06/08/2010
العمر : 24
الموقع : على الشارع

مُساهمةموضوع: رد: الثقافة اللازمة لكل مسلمة   السبت أغسطس 07, 2010 11:44 am

مشكوووووووووووووووووووور يامان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثقافة اللازمة لكل مسلمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
no name :: القران الكريم :: القسم الاسلامى-
انتقل الى: